حساب جديد

موجز سياسات مركز الدراسات الدولي الجديد: دعوة لإسماع صوت علمي رسمي في المعركة العالمية ضد التلوث البلاستيكي

في خضم الأزمة العالمية المتصاعدة، أصدر مجلس العلوم الدولي (ISC) موجز سياسات يدعو إلى إنشاء واجهة قوية بين العلوم والسياسات والمجتمع لمعالجة قضية التلوث البلاستيكي العالمية المستمرة والطويلة الأمد.

وفي مواجهة الانتشار الشامل للتلوث البلاستيكي إلى أماكن نائية على الأرض، أصبح من الواضح أن الجهود الدولية الفورية والجماعية ضرورية. وفي هذا السياق، يهدف موجز السياسات الأخير للجنة التفاوض الحكومية الدولية إلى توفير المعلومات للدورة الثالثة الجارية للجنة التفاوض الحكومية الدولية (إنك-3) المنعقدة في برنامج الأمم المتحدة للبيئة (الأمم المتحدة للبيئة) المقر الرئيسي في نيروبي، كينيا، الذي يقوم بوضع صك دولي ملزم قانونا بشأن التلوث البلاستيكي.

ملخص السياسة: خلق واجهة قوية بين العلوم والسياسة والمجتمع لمعالجة التلوث البلاستيكي العالمي

مجلس العلوم الدولي، 2023. موجز سياسات مركز الدراسات الدولي: إنشاء واجهة قوية بين العلوم والسياسة والمجتمع لمعالجة التلوث البلاستيكي العالمي. باريس، مجلس العلوم الدولي. https://council.science/publications/plastic-pollution-policy-brief/

يؤكد موجز سياسات تكاليف الدعم غير المباشر على ضرورة اتباع نهج النظم لتوجيه إجراءات السياسات طوال دورة الحياة بأكملها وسياسات اقتصاد المواد البلاستيكية للحد من التلوث البلاستيكي والقضاء عليه في نهاية المطاف. إن المبدأ الاحترازي ــ وهو الالتزام الذي يقضي بعدم تأخير التدابير الفعّالة لمنع الضرر المحتمل الذي قد يلحق بالبيئة وصحة الإنسان ــ في غياب اليقين العلمي الكامل ــ ينبغي أن يشكل الأساس الذي تقوم عليه جهودنا العالمية.

ولتحقيق هذا الهدف، يدعو الموجز إلى إنشاء آلية قوية لتفاعل العلوم والسياسات والمجتمع وإنشاء منصة علمية رسمية تحت إشراف أمانة المؤتمر الوطني العراقي لتعزيز نهج مستنير وشامل تجاه الجوانب العديدة للتلوث البلاستيكي في جميع أنحاء العالم. .


التلوث البلاستيكي العالمي: تحدٍ معقد

الحياة الحديثة مليئة بالبلاستيك، وقد وصل إلى كل ركن من أركان العالم وإلى أجسادنا. ومع ما يقدر بنحو 6,300 مليون طن متري من النفايات البلاستيكية المتولدة بحلول عام 2015، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد تقريبا بحلول عام 2050، فإن العواقب البيئية، والصحة العامة، والرفاهية، والعالمية المترتبة على التلوث البلاستيكي عميقة.

وفي الواقع، يمكن للجسيمات البلاستيكية الدقيقة والجسيمات البلاستيكية النانوية، التي يتم إطلاقها في البيئة، أن تؤثر على الكائنات الحية الموجودة في قاعدة الشبكة الغذائية وتتراكم في الأعضاء، مما قد يضر بصحة الإنسان. ويساهم التلوث البلاستيكي أيضًا في تغير المناخ، ويؤثر على التنوع البيولوجي ومرونة النظام البيئي، ويعطل دورة الكربون في المحيطات، وله تكاليف اجتماعية واقتصادية تؤثر بشكل غير متناسب على المجموعات المهمشة والمناطق الجغرافية الضعيفة.

تتطلب معالجة التلوث البلاستيكي اتباع نهج نظامي يأخذ في الاعتبار دورة الحياة الكاملة للمواد البلاستيكية والترابط بين التأثيرات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية. وينبغي للحلول الشاملة أن تقلل من إنتاج البلاستيك البكر - البلاستيك المنتج باستخدام الغاز الطبيعي أو النفط الخام والذي لا يحتوي على أي مواد معاد تدويرها - والقضاء على الإضافات الضارة والمواد غير الضرورية التي يمكن التخلص منها، وإعطاء الأولوية للبحث وتطوير بدائل آمنة ومستدامة.



الدعوة من العلماء المستقلين

في باقة بيان إلى أمانة لجنة التفاوض الدولية هذا الأسبوع، أكد علماء مستقلون، يمثلون منظمات رائدة مثل مركز الدراسات الدولي وتحالف العلماء من أجل معاهدة فعالة للمواد البلاستيكية، من بين آخرين، على الحاجة إلى منصة أكثر قوة للمدخلات العلمية.

وتأكيدًا على الحاجة الماسة إلى أن يستخدم المؤتمر الوطني العراقي أفضل الأدلة العلمية في إنشاء أداة فعالة للتلوث البلاستيكي، سلط العلماء الضوء على عدم وجود منصة رسمية تعيق المشاركة الهادفة. وشددوا على الحاجة الملحة إلى وضع طرائق واضحة للعمل بين دورات لجنة التفاوض الحكومية الدولية، واقترحوا إنشاء مجموعات فنية متنوعة.

وأكدت مارغريت سبرينج، أحد المؤلفين الرئيسيين لموجز سياسات مركز الدراسات الدولي وكبير مسؤولي الحفظ والعلوم في حوض أسماك خليج مونتيري، أنه "لا يوجد منصة رسمية للدول الأعضاء للمشاركة مع الخبرة العلمية في المفاوضات الخاصة بالمعاهدة العالمية للبلاستيك". ويدعو المجتمع العلمي إلى الوصول الواضح والمشاركة الهادفة في عملية لجنة التفاوض الحكومية الدولية كخبراء تقنيين.

ويحث البيان مكتب لجنة التفاوض الحكومية الدولية وأمانة اللجنة على وضع مثل هذه المبادئ التوجيهية الرسمية، ويشجع الدول الأعضاء على تكليف منصة رسمية، ويؤكد على ضرورة العمل الفني بين الدورات، مما يقدم دعوة مقنعة لاتباع نهج شفاف وشامل وقائم على العلم لمكافحة الأمراض العالمية. التلوث البلاستيكي.

✉️ اقرأ الرسالة.


بناء آلية علمية للقرن الحادي والعشرين

يقترح مركز الدراسات الدولي نهجا من مرحلتين لإشراك العلم والسياسة والمجتمع في مكافحة التلوث البلاستيكي. وعلى المدى القصير، سيتم إنشاء منصة تحت إشراف أمانة المؤتمر الوطني العراقي لتمكين الحوار وتقييم الحلول وتوفير المعرفة العلمية السريعة لتعزيز المفاوضات. وعلى المدى المتوسط ​​إلى الطويل، سيتم إنشاء آلية مستمرة للعلوم والسياسات والمجتمع لدعم تنفيذ الالتزامات العالمية من خلال تجميع المعلومات العلمية، وتيسير توليد المعرفة، وتقديم المشورة في مجال السياسات، وتعزيز الاتصالات والتوعية.

إن فعالية الآلية المقترحة تشكل مصدر قلق بالغ للجنة الدائمة، وتحقيق ذلك يعتمد على المبادئ الأساسية. وتشمل هذه الاستقلالية، والنهج الذي يركز على النتائج ويحركه الطلب، وتنوع التخصصات العلمية، وإدراج جميع أصحاب المصلحة، والاستفادة من المبادرات القائمة، والرغبة في التعلم والتفكير.

ومع بدء المفاوضات في الدورة الثالثة للجنة التفاوض الحكومية الدولية، يتعين على المجتمع العلمي وصناع السياسات والمجتمع أن يتعاونوا من أجل تنفيذ صك دولي قوي وقائم على العلم. وتوفر آلية العلوم والسياسات والمجتمع المقترحة مخططا أساسيا لاتخاذ القرارات المستنيرة، والحلول المستدامة، والالتزام الجماعي بمعالجة واحد من التحديات الأكثر إلحاحا في عصرنا.

إن مركز الدراسات الدولي في وضع فريد لتطبيق معرفته وخبرته الواسعة في تطوير آلية فعالة لدعم الجهود العالمية لمكافحة التلوث البلاستيكي، وهو على استعداد للعمل مع جميع الأطراف.


الرجاء تمكين JavaScript في المستعرض الخاص بك لإكمال هذا النموذج.

ابق على اطلاع مع نشراتنا الإخبارية


الصورة بواسطة شاردار تاريكول اسلام on Pexels.

انتقل إلى المحتوى