حساب جديد

زراعة نهج استباقي للأزمات: الاجتماع الأول لفريق خبراء الاستشراف التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة/مركز الدراسات الدولي

في الفترة من 21 إلى 22 سبتمبر، استضاف مركز الدراسات الدولي أول ورشة عمل منطقية لمشروع الاستبصار الاستراتيجي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة/مركز الدراسات الدولي، مما أدى إلى الاستفادة من فريق متعدد التخصصات لتوجيه نهج استباقي لمواجهة التحديات العالمية.

إن الزلازل والفيضانات الأخيرة التي دمرت المغرب وليبيا وقتلت الآلاف من الأشخاص بينما دمرت المدن والبنية التحتية الرئيسية، تسلط ضوءا دراماتيكيا آخر على افتقارنا الحالي إلى أطر السياسات والعمل لمعالجة الأزمات بشكل استباقي.  

ويعكس هذا الإدراك الطلب المتزايد على الاستبصار، والذي يعززه تقرير الأمين العام للأمم المتحدة "جدول أعمالنا المشترك"، الذي يدعو جميع وكالات الأمم المتحدة، وكذلك جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، إلى الانخراط في ممارسات الاستبصار لمعالجة المخاطر النظامية ودعم استراتيجيات الاستعداد الفعالة. 

ولتلبية هذه الحاجة، اشترك برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومجلس العلوم الدولي (ISC) في تطوير نظام قائم على العلوم البصيرة الاستراتيجية إطار العمل وبناء نهج أكثر استباقية لتوجيه القرارات ومعالجة الأزمات. 

استنادًا إلى استطلاع عالمي، وتمارين بناء السيناريو، وجلسات فهم المعنى مع أ لجنة من الخبراء متعددي التخصصاتسيقوم المشروع بتحليل وتصنيف الإشارات الناشئة وإمكاناتها للتغيير التخريبي لتوفير مجالات محددة للعمل.  

وقد استضافت ورشة العمل الأولى حول المعنى الأسبوع الماضي في مقر مركز الدراسات الدولي في باريس، والتي جمعت حوالي 30 خبيرًا وأصحاب مصلحة. استعرضت المجموعة المتنوعة نتائج مسح Horizon الذي تم إجراؤه حتى الآن وفسرت إشارات التغيير المختلفة من خلال افتراضات السيناريوهات.  

واتفق المشاركون على متعة التمكن من الالتقاء والتفاعل شخصيًا مع هذه المجموعة المتنوعة من الخبراء. وأفادوا أن المناقشات كانت مفعمة بالحيوية ومثيرة للاهتمام للغاية وشاركوا انطباعاتهم بأنهم جزء من "شيء مختلف حقًا".  

في المشروع، يتم إيلاء اهتمام خاص لسياق النتائج وضمان استيعاب السياقات الاجتماعية والثقافية والإقليمية، مع التخطيط لعدة ورش عمل إقليمية حتى نهاية العام. 

إلى جانب تطوير نهج مؤسسي للاستشراف الاستراتيجي ومسح الأفق، ستؤدي هذه العملية إلى إصدار تقرير الاتجاهات الكبرى والاستشراف الذي سيتم نشره في عام 2024، خلال الفترة قمة المستقبل


انك قد تكون مهتمة ايضا في

حماية العلوم في أوقات الأزمات: كيف ننتقل من ردود الفعل إلى الاستباقية ذات التأثير الأكبر؟

في أكتوبر هذا العام، مركز ISC للعقود الآجلة للعلوم سيتم نشر ورقة عمل بعنوان "حماية العلوم في أوقات الأزمات: كيف نتوقف عن ردود الفعل، ونصبح استباقيين؟". وتحدد هذه الورقة سلسلة من القضايا ومجالات العمل التي يجب تحديد أولوياتها إذا أردنا أن نصبح بشكل جماعي أفضل في حماية العلماء والعلوم والبنى التحتية البحثية في أوقات الأزمات.

وتحسبًا للنشر، أصدر المركز أ مجموعة من الرسوم البيانية التقاط بعض النقاط الرئيسية التي يتعين معالجتها.


الرجاء تمكين JavaScript في المستعرض الخاص بك لإكمال هذا النموذج.

ابق على اطلاع مع نشراتنا الإخبارية


الصورة لجيمس واديل من مركز الدراسات الدولي.

انتقل إلى المحتوى